«جنح الأقصر» تغرّم المُعلمة المتهمة بازدراء الإسلام 100 ألف جنيه

اخبار مصر | 2013.06.11 - 3:34 - أخر تحديث : الثلاثاء 11 يونيو 2013 - 3:34 مساءً
لا تعليقات
0 قراءة
شــارك
«جنح الأقصر» تغرّم المُعلمة المتهمة بازدراء الإسلام 100 ألف جنيه

المصدر: المصرى اليوم

قضت محكمة جنح مركز الأقصر برئاسة المستشار محمد الطماوي، الثلاثاء، بتغريم دميانة عبيد عبد النور، المُدرسة المتهمة بازدراء الإسلام والإساءة للرسول، وممارسة التبشير بين تلاميذ مدرسة نجع الشيخ سلطان الابتدائية بمدينة الطود، 100 ألف جنيه، وإحالة الدعوى للمحكمة المدنية المختصة.

وشهد مجمع محاكم الأقصر إجراءات أمنية مشددة، وأقيمت كردونات أمنية على الأبواب الخارجية من ضباط وأفراد الأمن المركزي لتأمين جلسة المحاكمة، نظرا لحضور حشود كبيرة من أولياء أمور التلاميذ والتيارات الإسلامية من ناحية، والعشرات من أقارب وأنصار المعلمة المتهمة، وعدد من المنظمات الحقوقية والأهلية القبطية من ناحية أخرى، فيما تغيبت المتهمة عن الحضور.

وقال رفلة ذكري، أحد أعضاء فريق الدفاع عن المتهمة لـ«المصري اليوم»، إنه سيدفع بالمستندات والأدلة أمام محكمة مركز الأقصر المدنية، وعلى رأسها المذكرة المرفوعة لمحافظ الأقصر من 16 عضوا بمجلس أمناء مدرسة الشيخ سلطان، التي تنص على «عدم حدوث واقعة ازدراء أديان، وأنها شائعة من قبل أطراف داخل المدرسة، بسبب خلافات شخصية بينهم وبين أسرة المتهمة»، مع شهادة مدير المدرسة مصطفى محمد مكي، وموجه مادة الدراسات الاجتماعية عبد المعين زين العابدين، الذي كان حاضرا داخل المدرسة أثناء الواقعة.

من جانبه، قال مصطفى عطية، أحد هيئة الدفاع عن المدعين بالحق المدني، إن رابطة الاتحاد الإسلامي لمحامي الأقصر، ستقوم باستئناف الحكم لعدم مواءمته الواقعة، لافتا إلى أن الاتحاد تلقى وفودا قبطية لأكثر من مرة، لإقناع أولياء الأمور بالتصالح مع المتهمة على أن تقدم اعتذارا رسميا في مؤتمر جماهيري.

وذكر «عطية» أنهم أوضحوا للوفود عدم جواز التصالح أو التسامح في سب وإهانة الرسول أو ازدراء الإسلام، وقال: «لو كان الأمر متعلقا بشخص أو جماعة لتم التصالح على الفور مع المتهمة».

التعليقات

التعليقات

Powered by Facebook Comments

لا تعليقات
0 قراءة
شــارك