إمام مسجد «سيدي جابر»: لم أتلق تعليمات بتأييد قرارات مرسي لكني تعرضت لضغوط

اخبار مصر | 2012.11.30 - 11:02 - أخر تحديث : الجمعة 30 نوفمبر 2012 - 11:02 مساءً
لا تعليقات
194 قراءة
شــارك
إمام مسجد «سيدي جابر»: لم أتلق تعليمات بتأييد قرارات مرسي لكني تعرضت لضغوط

المصدر المصري اليوم

قال الشيخ حسن عبد البصير، إمام مسجد الشهداء، بسيدي جابر، الذي قدم استقالته على المنبر، قبل أداء صلاة الجمعة، إنه تعرض لضغوط من قبل وزارة الأوقاف، لرفضه الإعلان الدستوري وعدم تأييده لقرارات الرئيس، بحسب قوله.

وأضاف في تصريحات لـ«المصري اليوم»: «لم أتلق تعليمات واضحة وصريحة من وزارة الأوقاف لرفض الإعلان الدستوري، وإنما قدمت استقالتي بسبب كثرة الضغوط، ورأيي الذي أعلنته على المنبر، ووأرفض أن يتم ابتزازي بسبب رأي قلته، وأعلنته».

ونفى الشيخ جمال عبد الستار، وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة والدعاة، أن تكون وزارة الأوقاف قد أصدرت تعليمات للائمة أو الدعاة في أي مسجد على مستوى الجمهورية، وقال: «من لديه ما يثبت أن الوزارة أصدرت تعليمات شفهية أو كتابية أو عن طريق التليفون، عليه أن يبين هذا للشعب، ولو عايزين نؤيد الإعلان الدستورى سنصدر تعليمات للأئمة، نقول فيها ادعوا المواطنين لتأييد الإعلان الدستوري، ولن نخاف من أحد».

وأكد الشيخ محمد عبد الرازق، نائب وزير الأوقاف، أن ما يقوله الإمام لم يحدث من قريب أو بعيد، فلم تعط الوزارة أي تعليمات لأي مديرية أو مسجد لتأييد أو رفض الإعلان الدستوري، ويسأل الامام على ما قاله، وإذا قدم إجابات بالأدلة والبراهين، فسنقوم بتحويل من أعطى له التعليمات إلى التحقيق لأن الوزارة لم تصدر بيانا أو تعليمات رسمية بذلك».

وأشار الشيخ سلامة عبد القوي، المتحدث باسم الوزارة، إلى أن «ما قاله الإمام غير صحيح جملة وتفصيلا، وقمت بالاتصال بمدير مديرية الأوقاف بالإسكندرية لمعرفة تفاصيل الواقعة، وأكد لي أنه إمام (يدعي الكذب)، والوزارة ستقوم بإجراء تحقيق معه، لمعرفة سبب ما ذكره».

وكشف الشيخ محمد عثمان البسط، مؤسس نقابة الدعاة المستقلة، عن اجتماع جمع الدكتور جمال عبد الستار، وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة والدعاة بعدد من أئمة الأخوان المسلمين بمسجد الفتح، الخميس، لتأييد الإعلان الدستوري، ومطالبة الأئمة التابعين للجماعة بفرض التأييد في خطب الجمعة، على المواطنين، وإقناعهم بأن الإعلان الدستورى ما هو إلا تأكيد على مبادئ الثورة وأهدافها، وأن الرافضين له (هم من الفلول)»، بحسب قوله.

التعليقات

التعليقات

Powered by Facebook Comments

لا تعليقات
194 قراءة
شــارك